موقع لبيك ياحسين - 04/07/2008م - 9:25 م | عدد القراء: 35732


بعد أدائه لفريضتي الظهرين من يوم الخميس 29/6/1429هـ ألقى سماحة العلامة الحجة السيد عبدالله الموسوي كلمته الأسبوعية في جمع من المؤمنين، حيث خصصها في هذا الأسبوع للحديث عن مسألة النسب التي كان قد طرحها من وجهة نظر فقهية في الأسبوع الماضي رداً على سؤال أحد المؤمنين، إلا أنه أشبع في هذا الأسبوع البحث في هذه المسألة التي طفت على السطح مؤخراً ، هذا وقد رد سماحته على بعض الأدلة التي قدمها له الطرفان من هذه العائلة الكريمة بعد اطلاعه على شريط فيديو يحتوي جانباً من ردود أفعال بعض طلبة هذه العائلة الكريمة، موضحاً رأيه في هذه المسألة المتعلقة بالنسب خصوصاً إذا كان الأمر متعلقاً بعائلة مُنَسّبة منذ القدم، مفرقاً بين الشهرة والشياع في النسب، مؤكداً أن الشهرة لا توجد نسباً ولا يثبت بها نسب، بينما الذي يثبت به النسب هو الشياع، مستنكراً كثيراً من الأمور التي تعامل بها بعض أفراد هذه الأسرة الكريمة في علاج هذه القضية، مستهجناً سماحته الأساليب الملتوية في إثبات النسب، مُعيباً عليهم التطاول على بعض الرموز والنيل من الآخرين من أجل إثبات نسب السيادة لأنفسهم، وفي التالي نص تلك الخطبة:


 

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين.

قال تعالى:  { ... إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا } [الأحزاب/33] صدق الله العلي العظيم.

تمهيد في توضيح:

إننا نعيش أفراح ميلاد الإمام الباقر صلوات الله وسلامه عليه، وهو باقر علوم الأولين والآخرين كما ورد في الروايات، إلا أن هناك أمراً لا بد من المرور عليه.

ففي الأسبوع الماضي سألني أحد المؤمنين مسألة مرتبطة بالنسب، وأنا أجبتُ عن المسألة فيما يخص طرق ثبوت النسب وكان جواباً شرعياً بحتاً لم أخض في تفاصيل أخرى، ولم أبرز قناعتي عما دار ويدور، فَنُقل لي من أحدهم أحد الفضلاء أن أصحاب الشأن كأنما تحسّسوا من ذلك، بمعنى أنه أدّعي عليّ وافتُريَ عليّ من دون أن أتطرق لما افتري عليّ به، نعم هؤلاء المؤمنون ،هذه العائلة الكريمة الأسرة الكريمة، واقعاً هي من الأسر الشريفة في منطقتنا انقسمتْ على نفسها، بمعنى أنه لم يكن كلامهم واحداً، فقد جاءني طرفا النزاع أيضاً، حيث جاءني أحد الأطراف عبر أبنائهم والطرف الآخر بجميع أفراده، وطرحوا عليّ أدلة الطرفين، باعتباري طلبة وباعتبار أنه لديّ شيء في مسألة الأنساب، باعتباري طلبة ما هو الموقف الشرعي وهل تثبت السيادة بهذه الأدلة أولا تثبت؟!

دفاعاً عن ذرية رسول الله (ص) والموقف حسّاس

المسألة خرجت عن طور الثبوت وعدم الثبوت، طبعاً علماؤنا يهتمّون كثيراً بمسألة الأنساب، وقد ذكرنا القول المأثور الوارد في الروايات : ( لعن الله الداخل فيهم بلا نسب والخارج منهم بلا سبب) ، ( معلون ملعون من نُسب إلى غير أبيه ) روايات كثيرة تؤكد على هذا الجانب.

هذا الجانب حسّاس جداً عند حتى القبائل بمعنى أنه ليس كل قبيلة تقبل بأي أحد يدخل فيها من دون أن يكون له أصل في المسألة فكيف برسول الله صلى الله عليه وآله؟! ونحن المسلمون قاطبة مسؤولون عن الدفاع عن ذرّية رسول الله (ص) بمعنى أنه لا نقبل بدخول إلا الحقيق في هذه الذرية الطاهرة، { ... قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى ...} [الشورى/23]، هنا الجانب المراد كما يقول الشيخ عبدالله المامقاني رضوان الله عليه، حيث كانت له كلمة في كتابه ( مرآة الرشاد ) حينما يتحدث عن إكرام هذه الذرّية الطاهرة، حيث كانت هذه وصايا لابنه، يقول: ( وعليك بنيّ بإكرام الذرية الطاهرة ذرية عليّ وفاطمة صلوات الله وسلامه عليهما وأن مودتهم من الفرائض اللازمة، لأنها جُعلت بنص الكتاب أجر الرسالة المقدسة فأكرمهم حدّ مقدوركَ تُرضِ بذلك الله تعالى ورسوله (ص) وتكسب بذلك خير الدنيا والآخرة ) مرآة الرشاد ص 110 إلى أن يقول بعد ذلك، فلا أريد أن أقرأ ما ورد بتمامه، يقول: ( وكذلك لا ألزمك بإكرام داخل النسب، بل ينبغي الاجتناب من إكرامه عندما تبين بيان نسبته والتوقف عند الشبهة ) يقول أنا ألزمكَ بإكرام أصيل النسب وحقيق النسب، وقوله : ( والتوقف عند الشبهة) أي أنه على الإنسان أن يبتعد هذا أقل التقادير خصوصاً هذا النسل المبارك.

عائلة مُنَسَّبة ولكنها كارثة!

       ولكن ومن باب الإيضاح ودفع المُدَّعَى عُرضتْ عليّ الأدلة، فأنا كنتُ أجتنب التطرق للأدلة، لماذا؟ ابتعادناً عن الفتنة ومسبباتها وإن كان علماء المنطقة أجمعوا نعم الجميع من دون استثناء في التوقف في هذه المسألة، بل المتبين عندهم خلافه، يعني أجمع علماء المنطقة على أن هذه العائلة الكريمة عائلة مُنَسَّبةٌ، ورد نسبها في ( دائرة المعارف الشيعية ) للسيد حسن الأمين، وورد نسبها الشريف أيضاً في ( مجلة الموسم ) في العدد الحادي عشر والثالث عشر على الظاهر، إذن هذه قبيلة مُنَسَّبةٌ ونادراً ما تكون عائلة مُنَسَّبةٌ وتنتسب لقبيلة أخرى وهذه كارثة!

       أدلة يشيب لها الطفل وتجنٍّ

أنا لن أتحدث عن رد كامل لهذه الأدلة أو أستعرض الأدلة، لكن ما سمعتُه في أدلة إثبات النسب يشيب منه الطفل، ولم تستخدم فيه الموازين الشرعية حقيقة، لأن المشكلة والمسألة مسألة حسّاسة وينبغي أن تخضع للضوابط الشرعية، نعم القبيلة محترمة والعائلة شريفة، وينبغي ألا يُنال منها في خصوص شرفها، وما إلى آخره، ولكن هناك ضوابط شرعية، ولكن مع الأسف - وهذا الذي آلمني كثيراً - حينما جيء لي بمقطع فيديو يتحدث فيه أحدهم ، حيث تم النيل من جماعة من علمائنا في المنطقة ومن أشراف علمائنا في المنطقة، كذلك تم النيل من العوائل العلوية الشريفة في أحد المجالس، فمن يقبل منا في أن يُتحدث عن رجل وعالم خدم الدين مثل السيد هاشم الشخص، كأن يقال عنه بأنه لا يدخل بيوتنا؟! هذا كلام خطير! فما الذي يشين السيد هاشم حتى أنه لا يدخل البيوت؟! إن من يدخل السيد هاشم بيوتهم فإنه يشرفهم لأن السيد هاشم من الأشراف.

في الأمر غيبة وعدم اقتناع

الأمر الآخر أن أحدهم يقول: لا نصلي خلفه لأن عدالته كذا وكذا، أين التقوى وأين الورع في التطرق وذكر العلماء بكل احترام؟!

وأساساً عندما يتم الحديث عن عالم أو عن مؤمن  غير موجود في المجلس فإن الجميع يعلم بأن هذه غيبة، والغيبة لا تصح في وسط المؤمنين فضلاً عمّن يدّعي العلم وطلب العلم، وبناء عليه أنا ناقشتُ بعض الأدلة المطروحة ولم أستقرئ كل الأدلة، لأنني واقعاً فقط أردت أن أبين وأبرر للأخوة المؤمنين والمحبين والذين يُراجعونني خصوصاً في المجلس، ويسألونني عن هذا الأمر، أردتُ أن أوضّح لهم عدم اقتناعي أنا بهذه الأدلة المذكورة، في هذا الشريط قال أحدهم: هل أنا عادل عندكم؟ وهو رجل دين، فقيل له: نعم أنت عادل، فقال: أنا أشهد بوجود شهرة على أننا من الأشراف ومن السادة، وهذا أخي إلى جانبي: هل هو عادل عندكم أو غير عادل؟ فقيل له: عادل، فقام هذا الشخص أيضاً وشهد، بينما بالنسبة لهؤلاء المؤمنين هم من أهل العلم يعرفون بأن هذه الشهادة غير معتبرة عندنا في الفقه، بمعنى أن في باب الشهادات يُذكر أن الشهادة المقبولة هي الشهادة عن عِلْم، يعني لا أقول أنا أشهد بأن فلاناً يشهد عن حَدْسٍ واجتهاد، وإنما أنا أقول: أشهد، لأنني علمت بأحد الحواس إمّا رأيت أو سمعت حينئذٍ، أما في حال عدم العلم لا أستطيع وشهادتي هذه غير مقبولة، هذا الأمر الأول الذي يرد على الشهادة.

الأمر الآخر شهادتي وشهادة شريكي:

انظر إلى باب الشهادات تجد الجميع يقول بأن الشهادة يجب أن تكون عن علم، الشهادة الأخرى : لا تقبل شهادة من تجرّ شهادته نفعاً، يعني أنا أشهد بأن فلاناً سيدٌ مقبولة شهادتي باعتباري عادلاً، ولكن لا أقبل بأنني أشهد بأنني سيدٌ، يعني الشهادة للذات لأنها تجر نفعاً فهي غير معتبرة شرعاً عندنا، فحتى لو شهدت على وجود الشياع فإن هذا الشياع فإن هذه الشهادة تجر نفعاً لي لإثبات سيادتي، وهي غير معتبرة شرعاً عند الفقهاء.

كذلك يقولون بأن من الشهادات غير المقبولة شهادة الشريك فيما اقتضت المشاركة له فيه، قيده بعضهم وبعضهم أطلقه، بعضهم قال: في الأمور التي يشترك فيها فإن شهادته غير مقبولة، فإذا كان ذاك وأنا نشترك كلانا في السيادة وأردتُ أن أؤكد هذه المسألة بأننا نشترك مع بعض فإن هذه الشهادة باطلة، وبعض العلماء قال: مطلق الشريك شهادته في حق شريكه باطلة حتى لو لم تكن في الأمور التي يتفقان فيها، بل حتى في الأمور الأخرى، إذن هذه مسألة أخرى.

الأمر الثالث شهادة باطلة:

شهادة من يستدفع ضرراً كشهادة العاقل بجرح أحد شهود الجناية، يعني مثلاً: أنا اشهد لكن شهادتي تدفع عني ضرراً هذه أيضاً شهادة غير مقبولة، كأن أجرح بعض الشهود، حيث يأتي شاهد ليشهد عليّ بأنني - والعياذ بالله، البعيد البعيد- قمت بعمل محرم غير جيّد، فأنا أقول أنا أطعن في شهادته وأنه غير عادل وأنه كذا، فهذا جرح يستتبع لدفع ضرر، في هذه الموارد الثلاثة الفقهاء يقولون بأن الشهادة باطلة وغير مقبولة.

هذا من الناحية الشرعية، وهناك أمور ذكرت أيضاً:

ـ قال تعالى:  { قال يا قوم أرأيتم إن كنت على بينة من ربي وآتاني رحمة من عنده فعميت عليكم أنلزمكموها وأنتم لها كارهون } [هود/28]، قال : هؤلاء الرسول (ص) يقول : ( أرأيتم إن كنت على بينة من ربي )؟ فيقول له هؤلاء:  { بل يريد كل امرئ منهم أن يؤتى صحفا منشرة } [المدثر/52]، يعني لا نقبل بقرآنك بل نريد منك يا الله أن تُنزّل علينا صحفاً، هذا غير صحيح، هذا قياس مع الفارق لأن القرآن حينما ينزل على نبي قد ثبت بكل الوسائل بالبينة والشياع بأنه صادق وأنه لا ينطق عن الهوى، بل ثبت بالعلم أيضاً والعلم هنا بمعنى اليقين والقطع، فهل جعل بعض الناس من أنفسهم أنبياء ورسلاً لله عز وجل بحيث لا تُناقش أدلتهم؟! وهذه غريبة!

يعني ينبغي ملاحظة هذه المسائل، ينبغي التقوى والورع في بعض الطرح فلا ينبغي الحديث عن أمور هي أمور عاطفية وتراعي الجوانب في الحساسيات النفسية، بل ينبغي طرح المسألة طرحاً شرعياً فقهياً.

والمسألة الأخرى تساؤلات خاصة:

       هتك السادة الآخرين من أجل تأييد سيادتي، هذا غير جائز شرعاً وذُكر من هؤلاء السادة سادة السلمان العلماء المحترمون، وسادة الشخص المكرمون، وسادة الحاجي المعروفون، هؤلاء السادة وغيرهم كما قال أحدهم: ( وكل سادة المنطقة لا يوجد لديهم ربع ما لديكم من الأدلة..).

ـ فلعمري أين الأدلة حينئذٍ؟!

ـ هل الإنسان يخجل من دليل أن يقول أنا فلان فيضع ميلاده على الإنترنت؟ فما المانع منه؟ أنني أضع شهادة ميلادي على الإنترنت وأقول هذا أبي وأنا ابن أبي وهذه الأدلة؟! ما المانع منه؟!

ـ لماذا يتم التجنّي على هؤلاء؟ مع أن هؤلاء سيادتهم ثابتة بالبينات الشرعية وثابتة أيضاً بأمور أخر، أهمها الذي يُثبت الأنساب في عصرنا الحاضر وهو الشياع، الشياع هو الدليل الشرعي القوي، فما المراد بالشياع؟

المشكلة أيضاً وقعت أخطاء وهذا طلبة يقول حينما يتحدث: (.. ثبتتْ لنا الشهرة ..) ، ( الشهرة ثابتة لدينا )، ( نحن لدينا شهرة ) وهذا غير صحيح لم يثبت أن من مثبتات الأنساب الشهرة، بل انظر إلى كل كتب الفقه لدينا أن المثبتات للنسب أمران دليلان:

الدليل الأول: البينة الشرعية حِسّ أم حدس؟!

والبينة الشرعية كما ذكرت سابقاً لا بد أن تكون عن حِسٍّ لا عن حَدْسٍ، معنى هذا أن هذا سيد لماذا سيد؟ لأنه متولد من أبوين وباعتبار أن أباه شائع عنه وحصل له الشياع في السيادة فأنا حينما يسألني أحد عنه وأنه يستحق الخمس أو أريد أن أكرمه واحترمه لأن ابن رسول الله (ص) فأنا أشهد وشهادتي عن حِسٍّ باعتباري بينة شرعية أشهد بأن فلاناً بن فلان المشهورة سيادته، هو حينئذٍ سيد، فهذه الشهادة شهادة عن حِسٍّ وليست شهادة عن حَدْسٍ، فالشهادة عن حَدْسٍ هي عبارة عن قرائن عندي كأن يكون وجه هذا يتناسب مع القيافة مثلاً، أو غير ذلك ، الشهادة عن حَدْسٍ كأن أكون وجدت وثيقة يُستفاد منها ويمكنني أن أستنبط منها، رأيت وثيقة عندنا تثبت أن من الآباء في حدود أربعين أبٍ ليسوا مذكورين، وهنا إذا كان حدود أربعين أبٍ ليسوا مذكروين احتمال أن يكون الأربعون أبٍ ما بيننا وبين رسول الله (ص) فأبونا المسكين الذي لا يعرف كان قد كتب من رقم 39 أو 40 فمعنى هذا أنه أكيد يؤمن بأننا سادة وترك أربعين خانة، هذا غير صحيح هذا يسمى حَدْساً وليس حِسّاً، ليس عن حِسًّ.

شهرة أم اشتهار أم إشاعة؟!

أيضاً الإشكالات الأخرى أن المسألة مسألة (الشهرة) لا توجد لدينا شهرة بل يوجد لدينا (اشتهار) وهو الذي يوازي (الشياع)، أما شهرة فلا يوجد عندنا شهرة وهناك فرق بين الشهرة والاشتهار.

الشهرة لا يؤخذ فيها النسبة العلمية أساساً، لم يرد فيها، بينما الشياع لا، فالشياع يقولون: إن أفاد اطمئناناً فإنه يجب العمل به، وإن لم يفد اطمئناناً لم يجب العمل به، فحينئذٍ حتى الشياع في النسب إن أوجب اطمئناناً يمكن العمل به وإن لم يوجب اطمئناناً لم يوجب العمل به، وعندنا مجموعة من العلماء مثل آل ياسين كانت عمائمهم سوداء، فنزعوها عندما رأوا أن هناك شبه وإشكالات نزعوا أعمتهم السوداء واعتمّوا بأعمة بيضاء.

ينبغي أن يكون الأخوة المؤمنون على معرفة أن الشهرة معناها ذيوع شيء انتشاره ، وأحياناً هذه الشهرة تسمى إشاعة ، فيصبح أمراً ًمشهوراً، لذا قيل: ( رُبَّ مشهورٍ لا أصل له )، الشهرة لا قيمة لها عندنا، لذلك يبحثون في مسألتين في الشهرة فقط لا غير، ولا يبحثون عنها في الأنساب، يبحثون عن الشهرة الفتوائية، ويبحثون عن الشهرة الروائية فقط لا غير.

هل الشهرة الفتوائية حجة؟!

عند الفقهاء الشهرة ماذا تعني؟

الجواب: أن يكثر عدد القائلين بقول في مسألة فقهية، هذه تسمى شهرة فتوائية، وهذه لا تصل إلى درجة الإجماع، بينما عند علماء الحديث فالشهرة: أن تكثر رواة الخبر على وجه لا يبلغ حد التواتر فيسمى شهرة روائية.

إذن هناك فرق بين شيوع الفتوى التي لها حكم، وبين شيوع الرواية أو الخبر،وهو يسمى اشتهارا، إذن لدينا شهرة فتوائية وشهرة حديثية روائية، ينبغي عدم الخلط بينهما.

وماذا عن لباس الشهرة؟

ولدينا أيضاً شهرة في الفقه تسمى لباس الشهرة، فما المراد بلباس الشهرة؟

أن يلبس الإنسان لبساً يكون متميزاً به والجميع يشير إليه، كأن يلبس أحدهم لبساً مزركشاً فيه بقعة خضراء وبقعة زرقاء وبقعة كذا بحيث يُهين نفسه، فهذا يسمى لباس الشهرة، لذا لا يوجد لدينا لثبوت النسب الشهرة، لذلك أنا لاحظت في هذا الشريط دائماً يكرر الشهرة عندنا ثابتة ونشهد على الشهرة، الشهرة لا توجد نسباً ولا يثبت بها نسب، بينما الذي يثبت به النسب هو الشياع ليس إلا، يثبت النسب بالشياع.

وهل(DNA  ) تثبت حقوق سيادتهم فقط؟

أمر آخر طُرح عندنا  ( DNA ) وهو تحليل يمكن الوصول عبره للدم ومطابقة الجينات الوراثية وما إلى آخره، فيقول هذا الشخص المؤمن: ( لو أخذنا من سيّد دماً، وأخذنا من عندنا نحن دماً، فصار (DNA  ) ليس مطابقاً وصار كل منهما مختلفاً عن الآخر ولم يتطابقا، فحينئذٍ نحن السادة وأما ذاك المؤمن السيد فالله يستر عليه ...) عجيب! المسألة شرعية فما هذا التلاعب؟! هذا ثبتت سيادته ثبوتاً شرعياً تأتي أنت لتقول الله يستر عليه، يعني هو ليس سيداً، الله عز وجل يقول عنه سيد والرسول (ص) يقول عنه سيد، بمعنى أنه يجب ترتيب آثاره، تأتي أنت لتقول عنه ليس سيداً لأنه لم يطابق (DNA  ) هذا غريب! بينما ينبغي أن تعالج المسألة بطريقة أخرى ينبغي أن يقال مادام المسألة فيها 98 بالمائة فاحتمال الخطأ وارد وكلنا سادة هذا على أقل التقادير، أو أن يقول نأخذ من عدد من العوائل السادة بحيث نقطع بأن هناك ستة أو سبعة عوائل سيتطابق (DNA  ) مثلاً مع بعضها البعض ويتم المقارنة بيننا وبينهم للخروج بمخرج، أما أن يقول إذا ثبت الخلاف فمعناه أننا سادة، من أين لك هذا؟ وهل نزل الوحي على شخص معين فقال لهؤلاء أنتم سادة وذاك الآخر ليس سيداً مثلاً، لماذا عندما يقع الخلاف لا تكون أنت غير سيد؟ وأن هذه الأدلة والقرائن التي لديك غير صحيحة، لا يصير تلاعب بالدين، لا يصير تلاعب بالأدلة، هذا غير صحيح وغير شرعي.

معارضة دليلية أو دلالية والخطأ المرتقب؟!

أيضاً سمعت من ضمن الأدلة التي تمّ سوقها في هذه المسألة المعارضة الدلالية، قال إن هناك من يحاول أن يبحث عن معارضة دلالية، والحال أن هذا خطأ لا يمكن لطالب علم أن يقول معارضة دلالية وإنما هي معارضة دليلية، وفرق بين أن أوجد معارضة دلالية بمعنى أنه نص واحد لديّ، أنا أبحث عن معنى أدعي بأنه يتبادر إلى ذهني معنى غير ما تدل عليه هذه الرواية، غير ما ادعيت أنه يدل عليه، فهناك معارضة دلالية معارضة في الدلالة وبين أن تكون معارضة في الدليل، أنه لدي دليل ولديك دليل، دليل يثبت صحة قولك، ودليل ينفي صحة قولك، وهذا تعارض في الأدلة تعارض دليلي وليس تعارض دلالي فرق بين التعارضين، والتعارض الدليلي حينما يتعارض الدليلان فإنهما يتساقطان، لا قيمة لهما والبحث يكون من البداية.

سمعته أنت وسمعته أنا فهل في هذا دليل؟!

وهذا أيضاً من الأدلة العامية، هو دليل عامّي يقول لك تعال مخاطباً أبناء عمومته وهذا دليل غريب أن يصدر من طلبة، يقول: ( تعال أنت تقول بأن أباك ما سمعته قال بأن أنا سيّد، لكننا نحن سمعنا أبانا قال بأن نحن سادة)، أنت تقول بأن كلام أبي عليك ليس بحجة، فأنت لو سمعت كلام أبيك فهل هو حجة عليك وعلينا؟ أم هو حجة عليك فقط؟ فسوف يقول هو حجة عليّ وعليكم، فحينئذٍ كلام أبينا لماذا لا يكون حجة علينا وعليك؟! فهل هذا دليل؟

 ثم أنه الطرف الآخر لا يقول سمعت من أبي، وقد رأيت أدلتهم، لأن هذه الشهادة تسمى شهادة النفي وشهادة النفي جميع الفقهاء يقولون بأن شهادة النفي ليس لها قيمة، يعني أنا أقول رأيت فلاناً يصلي، فيأتي شخص ليقول بأنني لم أر فلاناً يصلي، قطعاً لا تراه لأنكما لستما في مكان واحد، واحد يتكلم عن شخص في بيتنا ولكننا كنا في المسجد ورأيته يصلي، إذن شهادة النفي في هذه الحالة غير معتبرة، (عدم الوجدان لا يدل على عدم الوجود) الكلام في أن هذا يقول إن أبي ينص على أننا من العائلة الكذائية، وليس يقول ما سمعته يقول بأننا سادة ، بل يقول إنني سمعته يؤكد عدم سيادتنا، لاحظ هذه الشهادة ليست شهادة نفي، شهادة إثبات لأمر آخر، فأبي يشهد بأنني من العائلة الفلانية وأبوكم يشهد بأننا من القبيلة الفلانية، فهناك تعارض في المسألة وليس أن كلام أبيك حجة وكلام أبي حجة، أو كما يدعى.

حتى السيد الخوئي لم يسلم

أيضاً من هذا الفيديو الذي لم أسمعه كله وإنما اكتفيت بمجموعة من الأمور، لكن بعض المسائل آذتني كثيراً والله تألمت منها كثيراً خصوصاً أنها وردت من طالب علم - والعياذ بالله - طالب علم ، لا حول ولا قوة إلا بالله.

يقول بأن السيد الخوئي سيادته فيها إشكال أثاروا عليها إشكالاً، من قال هذا؟ من ادّعى بأن السيد الخوئي رضوان الله عليه لم يكن سيداً؟

إذا لم يقرأ الإنسان بشكل سليم وصحيح فعليه أن يعيد النظر في قراءاته السابقة، هذه القضية نقلها الشيخ أحمد الزيد صاحب كتاب ( الشهيد الصدر) ينقلها عن الشهيد الصدر رضوان الله عليها يقول: ( أن مجموعة من هؤلاء الذين لا تقوى لهم ولا ورعاً، لأن السيد الخوئي أفتى في حقهم بفتوى نفوا سيادته ) هذا ما ورد فقط، ليس لأن السيد الخوئي مشكوك السيادة.

ـ فأنا من أجل أن أثبت سيادتي أضرب في السيد الخوئي رضوان الله عليه أو غيره حتى أثبت سيادتي؟!

ـ بأي دين؟ بأي علم؟ بأي عقل هذا؟!

ـ أنا من أجل أن أطرح نفسي أقوم بالتشيك في الآخرين؟! غريبة!

السادة معروفون منذ القدم

ـ يعني تقوم بالتشكيك في السادة كل السادة، يقول لك السيد كيف تثبت سيادته؟ يجي قزوين فيقول بأنني سيد ويشيع بين الناس بأنهم سادة، هذا غير صحيح، فنحن نعرف بأن السادة عندما يهاجرون لا يهاجرون متخفين، كانوا يهاجرون في حالة جهاد واصطدام مع العباسيين والأمويين، وكانوا يخرجون بأصحابهم وهؤلاء الأصحاب ثبت عند الناس تدينهم بمعاشرته وإيمانهم وتقواهم وورعهم، وهؤلاء جميعاً يقولون بأن هؤلاء هم أبناء رسول الله (ص) ونحن أصحاب وأنصار لماذا لا يدّعون لأنفسهم أيضاً كالأشعريين وغيرهم بأنهم سادة؟!

ـ والناس لماذا يعطون هذا الشرف لهؤلاء الذين جاءوا معهم ويحرمون أنفسهم؟!

أضف إلى ذلك أن بعض السادة تمت مكاتبتهم من بعض الأئمة صلوات الله وسلامه عليهم وبعضهم معروف بأنه تم تحركهم مع علماء معروفين ومنسّبين وتم تعريفهم للخلق في تلك المدن البعيدة، فلماذا هذه الدعاوى الغير حقيقة التي فيها شيء من التجني على الدين والإسلام ويجعل الإنسان مشككاً في كل حقيقة مسلّمة عندنا؟!

ممكن أن أحتاط ممكن أن أقول بأنني سيد وعندي أدلة لكن لا أصل لهذه الطريقة التي جعلت الآخرين يضحكون علينا في المنتديات بحيث يقولون بأن السادة بهذه الكيفية يصلون، وبهذه الكيفية يكونون، هذا غير صحيح، طريقة غير شرعية، طريقة ملتوية، والطريقة أقصد بها الأدلة المطروحة والتهجم على السادة الآخرين، ونفي السيادة عنهم بطريق أو بآخر ولو من باب التشكيك، وهذا من الأخطاء أيضاً.

أمران أرجو مراعاتهما

لذا أرجو من الله أن يعيد هؤلاء في طرح هذه الأدلة إلى الرشد، وأن يلاحظوا أمرين:

التدين والضوابط الشرعية، وإن شاء الله هم لا يفتقرون إلى التدين، بل يحتاجون إلى أن يدققوا في الأدلة، فالأدلة مهمة.

الشياع وحده لا يكفي حتى بعد أعوام

هناك عندنا نقل في هذا الشريط أن العدالة ليست شرطاً في البينة وينقلها عن السيد جواد الشهرستاني، يقول عندما طرحت عليه الموضوع قال بلى مولانا، هذه المسألة مسألة تخصص لا تحتاج إلى عدالة من يقول بهذا؟! انظر إلى كل الرسائل العملية، يقولون بأن هذه المسألة مرتبطة بالعدالة، يجب فيها بينة لا يثبت إلا ببينة وبينة شرعية والبينة الشرعية يشترط فيها العدالة ، لا يصير هناك تدليس على الناس وعلى والعوام، المسألة تحتاج إلى بينة، ثبوت أي شخص لقبيلة معينة، أو لهذه الأسرة الكريمة لا بد أن تكون ببينة شرعية.

 انظر إلى كل الرسائل العملية بلا استثناء تجد أنهم يشترطون في البينة العدالة ، أما مسألة الشياع مولانا، يأتي ليقول لك: الشياع الذي يفيد الاطمئنان مولانا يحصل تدريجياً، يعني دعنا ندّعي السيادة الآن وبعد جيل أو جيلين سوف يحصل الشياع، هذا غلط، غير صحيح مشكل شرعاً حرام! هو يثبت النسب إذا وجد شياعاً إذا لم يوجد شياعا لم يثبت النسب، أما أن تقول:  لا! دعني أثبت النسب ثم يحدث الشياع هذا غير صحيح، لأنه يقول الشياع يحصل تدريجياً ويعرف للآخرين بعد ذلك، يقول صاحب الجواهر في معنى الشياع والاستفاضة في (كتاب القضاء ) صفحة 55 المسألة السادسة، يقول الاستفاضة التي تسمى بالشياع والذي يحصل غالباً منه سكون النفس واطمئنانها، يعني لا بد في الشياع من سكون النفس واطمئنانها، أما إذا أتى شخص وقال لي كذا فهذا غير مقبول إذا لم تطمئن له نفسي.

يقول ما نصه: ( .. بمضمونه خصوصاً قبل حصول مقتضى الشك، أما معه فقد يُشك في هذا الشياع..)، إذا كان مقتضى الشك موجود فهل تشك في هذا الشياع؟ لا تثق إذا وجد أدلة نفي فهل يكون هناك قيمة لهذا الشياع؟ حتى لو بعد مائتي عامٍ وصار شياع فإنه ليس له قيمة، بنص الفقهاء كما ذكرت وهذا كلام صاحب الجواهر، وصاحب الجواهر حينما نذكره، رحمة الله على أستاذنا السيد الكلكيباني رضوان الله عليه، يعتبر كلام صاحب الجواهر كلاماً فصلاً، لفقاهته وعظمته في وسطنا وفي وسط فقهائنا، ويكفيه فخراً كتابه الجواهر رضوان الله عليه.

يقول هذا العالم الجليل في معنى الاستفاضة التي تسمى بالشياع الذي يحصل غالباً منه سكون النفس واطمئنانها بمضمونه خصوصاً قبل حصول مقتضى الشك) وبعد كلام يقول : أما معه فقد يُشك فيه أي يشك في الشياع يكون لا قيمة له، انظر لكتاب القضاء صفحة 55 المسألة السادسة.

والخاتمة إيضاح ودعاء

إذن بشكل عام طبعاً أنا ذكرت فقط ظواهر الأدلة، وإلا هناك أمور أعرضت عنها لأنه لا يذهب إليها وهي أمور مهمة حقيقة، فإذا كنت سأضطر أن أبحث هذا بشكل مفصل، فقد أضطر يعني إذا كنت في الأسبوع الماضي تحدثت عن مسألة شرعية بحتة فصدر من هؤلاء ما صدر وتم الكلام في أحد المجالس بما لا يليق بطالب علم كما نقله لي اثنان من العدول من المؤمنين بأن فلاناً وفلاناً قالا كذا وكذا والله يعلم أنني اضطررت للتصحيح ومن ثم إيضاح ما أردت أيضاحه ومداخلات وإشكالات وطالبتُ الأخوة بأن يأتوا بأدلتهم ليتم عرضها على الموازين الشرعية وموازين علم النسب، ومن ثم نخرج بنتيجة من أجل ألا تكون هناك فتنة، عصمنا الله وإياكم من كل فتنة، كما نسأل منه عز وجل أن ينصر الإسلام والمسلمين خصوصاً المجاهدين على الثغور وأن ينصر ولي أمر المسلمين كما نسأل منه عز وجل أن يحفظ الجميع وصلى الله على محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين.

 

للاستماع للمحاضرة يرجى الدخول على الرابط التالي :

http://labbake.com/sounds01/5otab/saed_abdulh_al-mosaue/29h/29h-06-29_al-shra_&_al-nasab.mp3

 

 



التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات «35»

الأربعاء 03 يوليو 2013 - 5:32 صكنت اريد - دمام
كنت ناوي مصاهرت عائلة النمر ولكن بعد ادعائهم نسب رسول الله
ﻻ اتشرف بمصاهرة أدعياء نسب السياده وندمت عندما عزمت على مصاهرةة هذه العائله
الإثنين 05 مارس 2012 - 10:21 صثامر الشريف - الرياض
ما راي سماحتكم في منتدى الاشراف الرسيين الرسمي.يؤيدون النسب بالشهره وبدون اعمده نسب.وادفع وسوف تكون من الاسر في كتابهم اشراف نجد؟
الأربعاء 21 سبتمبر 2011 - 7:22 صالسيد محمد باقر الموسوي - البحرين
ال النمر ليسوا سادة ولم يعرف عنهم السياده انما هم صوغ - والانساب ليست لعبة خصوصا النسب الشريف والرد على ماقله الحجة السيد عبدالله الموسوي لا يكون بكلمات لا اساس لها علمياً انما يُرد على الحجة بالحجة- وليست لهم اي حجة لقد فند السيد عبدالله مزاعمهم ومن قبل سماحة السيد صباح شبر والكثير من السادة العلماء فندوا هذا الادعاء الباطل , فاتقوا الله وعودوا الى رشدكم ولكم في من نزع العمامة السوداء واستبدلها بعمائم بيضاء اسوة بالتراجع عن الخطأ اما ان تستمروا فوالله ما تخدعون الا انفسكم ولو بعد الف عام لن تكونوا سادة ابداً.
الأربعاء 22 سبتمبر 2010 - 5:20 ماسامه - الشرقيه
اسرة الصواغ من السادة الآشراف من بني هاشم من اولاد الحسين بن علي بن ابي طالب , وهم كانوا من اهل مكة ثم هاجروا الى نجد وتحالفوا مع المراشدة ثم هاجروا الى الكويت وهم الان جميعهم بالكويت , واكد السيد الشريف النسابة محسن الغالبي رئيس نقابة السادة الاشراف ال البيت بالعراق , ان عائلة الصواغ اولاد جبر وجبار ابني مرزوق بن حمران اشراف من ذرية الحسين بن علي بن ابي طالب
السبت 24 اكتوبر 2009 - 6:49 مابن النمر الموسوي - الدمام
اصلحك الله ياسيد الموسوي ياابن العم انامع ماقاله الاخ ياسر بوصالح فهناك امور تهم المجتمع الاحسائي والشيعي ونحن الشيعه الدينا الكثيرمن القضايا مثل قضيه المضايقات ومحاوله التهميش والكثير من الامور هي في الحقيقه اولى بان تطرح علا المنابر (اماموضوع نسبنا فهو عائلي والناس موؤتمنون علا انسابهم )ونحن والحمد لله لدينا علماء مثل ايه الله المححقق السيد جفر النمر واخوه السيد حسن هما عالمان جليلان ويستحقان بان نتخر بهما ونا شخصيا سمعت عده شهادات علاصحه نسبنا من داخل وخارج الاسره ومن اسر مختلفه فانامقتنع
الإثنين 06 ابريل 2009 - 1:05 معبد النبي الموالي - الاحساء
يسأل السائل سماحتكم ماقولكم بحجية DNA التي تنفي سيادة السادة الذين أُخذ منهم عينات وعدم تطابق عيناتهم مع بعض

هل سنسمع صدى صوتكم يدافع عن حق هؤلاء السادة الكرام مستقبلاً
الأربعاء 16 يوليو 2008 - 4:14 صصادق عبدالله - الاحساء-المبرز
من ذا الذي يتحمل في ذمته اننا نطلب الدنيا من هذا من
هلا شققتم صدورنا واطلعتم على ضمئرنا.
هل يحتملون اننا نرجع عن الطريق خطوه
والله خابت ظنونهم.والله خابت ضنونهم.
..العمائم لبست والاعلان حصل فمن قبلنا بقبول الحق والله اولى بالحق ومن رد علينا
نصبر حتى يحكم الله وهو خير الحاكمين..
ولن يعذر مؤمن يقف امامنا وقفة المتردد
وهو يرى كيف تتجاوز حدود الله علينا ويحصل هذا التجريح
والله ليطولن جثونا للخصومة امام الله
والله ليطولن جثونا للخصومة امام الله
الأربعاء 09 يوليو 2008 - 9:14 معاشق النجف - الاحساء
بسم الله المنعم وصلى الله على محمد واله الطاهرين من وجهة نظري القاصرة ان هذه الحادثة وامثالها شان عائلي خاص وليس هو من المسائل المذهبية او الطائفية التي تسيء لمذهب او طائفة او مجموعة بحيث يحق للسيد حفظه الله او غيره ان يتطرق لها على مسمع من الناس دفاعا عن تلك الطائفة او المذهب او المجموعة ثم ان القوم لم يسيئوا لاحد لا من قريب ولا من بعيد فليس من اللائق التطرق لهذه الحادثة وامثالها على المنابر وغمز اصحابها ولمزهم نعم من حق كل شخص ان يكون له موقف وراي تجاه الكثير من القضايا ولكن ليس له الحق في ان يتحدث بكل ما يريد على المنابر والكل يعلم ان هناك كثير من رجال الدين المنطقة لهم مواقف معارضة تجاه هذه الحادثة ولكنهم لم يتطرقوا لها على المنابر وادركوا ان الحديث في مثل هذا الامر لا فائدة منه باستثناء اصحاب الشان والسلام
الأربعاء 09 يوليو 2008 - 7:50 صولد المبارك - الدمام
ولد الصاغة لوسكت الجاهل لأمن من الخلاف وماكتبت يدل على تخرصاتك ومايضمره قلبك من الحسد من قال أنه ليس لك أن تسال وإن كان من غير شأنك أن تسال وأنت من خارج العائلة تنزلا تطلع على البينات لامانع تعال
الثلاثاء 08 يوليو 2008 - 5:54 ممحمد - الاحساء-المبرز
في الرواية عن الامام العسكري عليه السلام مضمونها (شبهات مثل النملة السواء في الليلة الظلماء تحت الصخرة الصماء ). على من لديه شك في صحت انتساب سادة النمر الى الدوحة الهاشمية عليه ان يأتي الى سماحة آية الله سيد جعفر النمر ويناقشه عن القواعد التي تم الاعتماد عليه في اثبات نسب وشكرا
الثلاثاء 08 يوليو 2008 - 4:17 مالسيد علي بن السيد محمد المبارك - الدمام
إني لاعجب ممن يقول لايوجد شياع لهذه العائلة في الأحساء ولا يعلم أن عائلة الصائغ التي تشمل الفروع جميعها موطنها الأصلي الحريق والتي جمع منها شياع من عشر أسر تقول بأن الصواغ أشراف بل أن محكمة الحريق الشرعية على علم واطلاع وان بيوتاتهم لازالت موجودة وأن آخر من هاجر منها عام 1375 هجري والشياع كما يقرره المراجع في المنشا الأصلي متعين , وكذلك وجود مايزيد على عشرين رواية من مختلف فروع العشيرة متوفر كابر عن كابر والناس مؤتمنون على أنسابهم , لذا على الموسوي التبين والتثبت قبل أن يقدم على مثل هذه الخطبة
الثلاثاء 08 يوليو 2008 - 7:07 صحمد - الدمام
أتمنى من السيد الموسوي أن يأخذ الفتاوه من المراجع في مسألة النسب وعدم الخوض فيها بدون علم وأن يأخذ المسأله بشكل شرعي ؟ اللهم ألعن من ظلم حق محمد وال محمد من الاولين والاخرين حتى أخر تابع له
أرجو الانتباه حتى أخر تابع له .
وأرجو من السيد الموسوي أن يجزم أننا لسنا ساده وعلى ذمته وسوف أقول للعالم أنني لستو سيد وعلى ذمت السيد الموسوي ونحتكم يوم القيامة عند الله عز وجل على ذلك. أرجو أن تنشر
الثلاثاء 08 يوليو 2008 - 6:57 صحمد - الدمام
وهل أنتم أصبحتم بهذا المستوى وتتكلمون على أي من العوائل الموالية في المنابر
أنا واحد من هذه العائلة وأقول الله يسامحك مع أنني تمنيت أن تجتمع مع علماء هذه العائلة المشهود لها بالنزاه والاخلاق والشرف .؟للأطلاع فقط لا غير علما أننا لا نحتاج الى توثيق بالسياده من المتعصبين.
وما رأيك بالقاسم بن الكاظم عليه السلام
عندما نكر نسبه وتزوج ولم يعلمو عنه شيء ولم يبوح في نسبه حتى قرب أجله؟ وتقول لا يختفي النسب حرام عليك أتقي الله بنفسك ؟
النسابون يشهدون وهم ذوي أختصاص وأنت ترفض بمنطق العقل .
الثلاثاء 08 يوليو 2008 - 6:49 صحمد - الدمام
أتمنى من السيد الموسوي توضيح ما المقصود بالطرق الملتوية وهل هذا يعني أن المعممين من هذه العائلة ليسو على عداله وأنهم والعياذو بالله ( منافقين)؟
وهل السيد الموسوي يعرف أهل هذه العائلة ومطلع على البحوث أو مجرد خطبه قالها.
وهل يجوز له أن يتكلم على العوائل على المنابر يعني يجوز وهذا لم نعهدهو منذو زمن النبي (ص)واله.
وأرجو من السيد الموسوي الاجابة
وأتمنى منه أن يكتب لي كتاب ويوقع عليه أنه على مسؤليته وذمته أنهم ليسو ساده
وأنا راح أمشي على ذمت السيد الموسوي
الثلاثاء 08 يوليو 2008 - 4:26 صحساوي - هجر
بسم الله الرحمن الرحيم رسالة الى سماحة سيد عبدالله لماذا هذا الموضوع موضوع النسب لقد اجريت دراسة من قبل سادة النمر مايقارب 7 سنوات من البحث وتحري عن نسب شريف لماذا لا نواجه شخص وجها لوجه لكي نعرف الحقيقة؟ لماذاالكلام من وراء الكواليس وبتلميحات وتكذيب ولكم جزيل شكر
الإثنين 07 يوليو 2008 - 10:40 مياسر بوصالح - الدمام
هذا تعقيبي الأول هناك مثل شعبي وهو (ابوي ما يقدر الا على أمي )
كنت ابحث عن مصداق له
فوجدته عند سماحة السيد عبدالله الموسوي
فخطبتين متتاليتين عن تداعيات النسب الى الدوحة الهاشمية
ولكن بالمقابل التعليق ولو تلميحاً عليه تداعيات :
• أعتقال جناب العلامة الشيخ توفيق العامر
• وأغلاق مساجد الخبر الثلاثة
• والبيان التكفيري
يمر عليه جناب السيد بسلام
فشكراً لك يا سماحة السيد على تجسيدك لمصداق المثل بجدارة وأترقب المزيد في تجسيد أمثلة شعبية اخرى
الإثنين 07 يوليو 2008 - 8:10 صأسرة التحرير - الإدارة
الأخ ياسر بو صالح نحن ننشر كل التعليقات التي تصلنا ولم يصلنا أي تعليق منك على هذا الخبر إن كان لديك تعليق قم بإرساله ونحن نعدك بنشره ولا داعي للكلام الغير مناسب حول الموقع
السبت 05 يوليو 2008 - 6:41 مالمبارك الصائغ - الدمام
أختصر بقول سماحة العلاّمة آية الله السيد جعفر - حفظه الله وأيده - ( والله ليطولنّ جثوّنا للخصومة أمام الله , تبعاً لجدّنا أمير المؤمنين ( صلوات الله عليه ) ولن ينفع رجلاً عمامته سوداء إن كان قد وقف أمام فاطمة الزهراء !! هذه فاطمة بنت محمد وعلي والحسن والحسين وشرع الله أولى والحق أولى أن يكون شعاري وإنا لله وإنا اليه راجعون )

إليكم رابط كلمته في حسينية الحجّة (ع) بالأحساء :
http://www.mediafire.com/?j3e24gz2xae

ساعد الله قلبك ياسيدنا ومقتدانا وتاج رؤوسنا ياعالماً ضاع بين جهّال !
السبت 05 يوليو 2008 - 6:35 مسي السيد - حريملة
الأخ التالي ذكره ذو التعليقات الثلاث التالية :
1) سيد بو علي - السعودية
سادة نمر مقرهم في دام ....... الخ
2) بو مختار - الأحساء
.....واسرة سادة نمر .....لا تخلون أناس تضحك علينا بصراحة عائلة نمر .......
3)بو عبد الحميد - - الدمام
....كثير من جدال وتشكيكات في مسألة .... صوتي الى سيد ويخبره......مقامات أهل ياليت سيد يرد عليهم ومسألة تكفير شيعة لايوجد هنالك داعي من طرح موضوع ...

ما تلاحظون ان الكاتب واحد واسلوبه واحد دائما وابدا ياكل الالف والنون !!!!!
السبت 05 يوليو 2008 - 2:54 معبدالله النمر - الدمام
يقول السيد عبدالله الموسوي: (( لذا لا يوجد لدينا لثبوت النسب الشهرة، لذلك أنا لاحظت في هذا الشريط دائماً يكرر الشهرة عندنا ثابتة ونشهد على الشهرة، الشهرة لا توجد نسباً ولا يثبت بها نسب، بينما الذي يثبت به النسب هو الشياع ليس إلا، يثبت النسب بالشياع.))

ويقول السيد السيستاني ف منهاج الصالحين 1 :((مسألة 1262 : لا يصدق من ادعى النسب إلا بالبينة ، و يكفي في الثبوت الشياع و الاشتهار في بلده الأصلي أو ما بحكمه كما يكفي كل مايوجب الوثوق و الاطمئنان به ))

لاحظوا السيد السيستناي يقول الاشتهار !!!
السبت 05 يوليو 2008 - 1:13 مدمامي - الدمام
المشكلة الان الدمام هو مايمارسونه من ارهاب وترهيب كل شخص يواجهونه لمادا لاتسميني سيد ومشهور عنهم مايتندرون به عليهم(شتقصد)لان كل واحد يشوفنه يسألونه شقصد ماتسميني سيد كأننا مو عاجبينك .....
السبت 05 يوليو 2008 - 12:20 مال مبارك - السعوديه
هذا لكلام المنقول عن السيد عبد الله فيه
اشياء غير صحيحه ولاتليق ولايمكن للعاقل ان يصدقها
كقوله
" فأنا من أجل أن أثبت سيادتي أضرب في السيد الخوئي رضوان الله عليه "
والمناسبة اللي علق عليها السيد بهذا الكلام مسجله وموثقه
السبت 05 يوليو 2008 - 10:50 صابوحسن الهَـجَـري - هــجــر - الدمام
السلام عليكم
الاخ العزيز ابو احمد من الدمام
لم افهم ماترمي اليه اي بحث طالبتهم ان يطلعوا عليه ؟ هل هو مقصودنا ( هذه المحاضرة لسماحة السيد الموسوي ) او تقصد بحث آخر؟
انا احب ان تصل هذه المحاضره مكتوبه او مقروءه لسماحة السيدين الجليلين..
وكما قلت في تعليقي هنا بالاسفل ليلة امس انه عشرات سيقرؤون هذه المحاضرة او سيسمعونها او سمعوها مباشرة ، لذلك كأني بالسيدين معنيين ببيان وجهة نظرهما فيها وتعليقهما عليها ، على ان ينشر كل ذلك ليتسنى لنا ولمن يرغب الاطلاع عليه..
ودامت بركات المؤمنين جميعا موفقه.
السبت 05 يوليو 2008 - 9:10 صعلي البراهيم - الأحساء - المبرز (العتبان)
السلام عليكم ورحمة الله
أنا من وجهة نظري بأن سماحة العلامة حسن النمر حفظه الله قد أجتهد في بحث إثبات نسبه للدوحة الهاشمية مستنداً على رواية أبي عبدالله الإمام الصادق عليه السلام :( لعن الله الداخل فينا بغير نسب والخارج منا بنسب) وإجتهاده قد يحتمل الصواب أو الخطأ
و أحب أن احذر عوام الشيعة من الخوض في هذه المسألة، دعوا علماء المنطقة أن يبحثوا هذه المسألة فيما بينهم
وأحب أن أشكر سماحة العلامة السيد عبدالله الموسوي حفظه الله على بيان المسألة الشرعية
والصلاة والسلام على محمد وآله الكرام
السبت 05 يوليو 2008 - 5:51 صابن النمر - الدمام
اشهد والله ... لأنك ابن رسول الله ( ص ) ومن ابناء ذريته الطيبين الطاهرين ..... اشهد انك نطقت بالحق .... لم تأخذك في الله لومة لائم .... اسأل الله تعالى ان يجزيك ثواب الصالحين .... وأن ينتفع بعذب نورك المؤمنون المطيعون .... كما اسأله أن يجعل ساطع براهينك ..... وهاجه في قلوب وعقول ..... الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه ..... مره اخرى اشكر واثمن جهود سماحتكم المخلصة .... جعلها الله في ميزان حسناتك .. سيدي
السبت 05 يوليو 2008 - 5:26 صبو عبد الحميد - - الدمام
يوجد في ساحةالعريضة كثير من جدال وتشكيكات في مسألة التوسل بأهل البيت عليهم السلام ياليت من ناشر الموضوع يوصل صوتي الى سيد ويخبره عن هذا الامر حتى من طلبة العلم حصل لديهم تشكيك في مقامات أهل البيت ياليت سيد يرد عليهم ومسألة تكفير شيعة لايوجد هنالك داعي من طرح موضوع نسب في أولويات لا بد من نقاش فيها ورد شبهات عن مذهب أهل البيت هذا هوالجهاد عند أهل البيت دفاع عنهم
السبت 05 يوليو 2008 - 5:04 صبومختار - الاحساء
عندهم أدلة وبراهين تثبت صحة نسب العائلة الكريمة الى نسب الرسول ص وأسرة سادة نمر فيهم نسبة مو قليلة من العلماء والذي لم يحصل لديه طمئنان لن يسأل يوم القيامه لا تخلون أناس تضحك علينا بصرحة عائلة نمر لم نسمع عنها الاكل خير وبعدوا عن شحناءوبغضاء بس كل هذا أنهم بحثوا وعرفوا أنتسابهم لدوحةالهاشمية؟ ونصيحة لوجه الله
السبت 05 يوليو 2008 - 4:12 صحسن - الدمام
لسنا بسادة....
سفهونا , وتوعدوا بدوس رؤسنا إن لم نحن نذعن
لايوجد بينة ..... لايوجد شهرة ... لايوجد شياع... لايوجد دليل .... ويمنع النقاس
اللهم إني أبرأ اليك من أن أدخل في النسب
الشريف
الجمعة 04 يوليو 2008 - 11:51 مبواحمد - الدمام
الأخ بوحسن الهجري

انا وبحكم أني معني بالمسألة بشكل مباشر منعت و تعرضت لكثير من الهرج والمرج فقط لأني طالبت بقراءة البحث بتجرد و حيادية وعندما أردت أن انقاش جائتني الردود بأني لا أفهم في النسب والشرع بالتالي ليست لدي القدرة على فهم البحث و أن اطمئناني بالمسألة ليست مطلوبة.

أنا أعلم بعدم وجود شهرة . بل الكثير يطبق على عدم وجود هذه الشهرة.

فكلام من أصدق.؟؟؟!!!!
الجمعة 04 يوليو 2008 - 11:18 مولد الصاغة - الدمام
المشكلة ياإخوان أنهم لايريدون أي نقاش أو إنتقاد وكأن هذا البحث منزل من السماء.
هم يريدون السيادة .. يريدونها .. حتى المتوقفين من أبناء عمومتهم نالهم مانالهم ....
المشكلة هي الجهل المستشري في أوساط مجتمعنا ... جهل في المصطلحات الدينية , والعلوم النسبية , وتظليل إعلامي الا أقصى الحدود.
أكاد أجزم أن هذه الخطبة لم تصل الى أبناء هذه العائلة.
الله يعينك ياسيد على ماراح يجيك منهم.



اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:
عدد الأحرف المتبقية: